التحليل الأساسي (الجزء الثاني) - أرقام منطقة اليورو

نظرة عامة
يأخذ التحليل الأساسي في الاعتبار كيفية تأثير الأخبار الاقتصادية العالمية والأحداث الأخرى على الأسواق المالية. على سبيل المثال، على مستوى الدولة، إذا تم تعديل السياسات النقدية لصالح اقتصاد الدول ، فهذا يشير إلى أن عملتها من المتوقع أن تكتسب قوة، وبالتالي تشجيع المستثمرين على تداولها. اقرأ مقالتنا التعليمية الثانية في هذه السلسلة المتعلقة بالأرقام الاقتصادية لمنطقة اليورو والتي يتم أخذها في عين الاعتبار عند تحليل الأساسيات في أوروبا.
ما ستتعلمه

ما هي الأرقام الاقتصادية التي لها تأثير على منطقة اليورو؟

وقت القراءة
8 دقائق
مستوى الخبرة
  • beginner مبتدئ

أرقام ومؤشرات منطقة اليورو


قرار السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي


يعقد البنك المركزي الأوروبي كنظيره الاحتياطي الفيدرالي ثمانية اجتماعات سنوياً لاتخاذ قرار بشأن السياسة النقدية وتحديد أسعار الفائدة. إذ يصدر القرار مرة واحدة تقريباً كل خمسة إلى سبعة أسابيع وذلك في تمام الساعة 1:45 مساءً بتوقيت وسط أوروبا، يعقبه مؤتمر صحفي لرئيس البنك بعد 45 دقيقة.


تراقب الأسواق عن كثب توجيهات رئيس البنك المركزي الأوروبي بشأن التوقعات الاقتصادية وتلك المتعلقة بالسياسة النقدية، بنفس القدر الذي تترقب فيه قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي بشأن تحديد سعر الفائدة.



النشرة الاقتصادية للبنك المركزي الأوروبي


تقوم هذه النشرة الشهرية بالكشف عن الإحصاءات التي  يتم تقديرها من قبل صانعي السياسات عند تحديد أسعار الفائدة. كما تقدم تحليلاً مفصلاً من منظور البنك للظروف الاقتصادية الحالية والمستقبلية. ويتم إصدارها بعد أسبوعين من اجتماع السياسة النقدية لمجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي.


اجتماعات مجموعة اليورو


تضم هذه الاجتماعات وزراء مالية دول الاتحاد الأوروبي وممثلين عن البنك المركزي الأوروبي ومفوضاً عن الشؤون الاقتصادية والمالية والضرائب والجمارك. وتُعقد بشكل دوري عشية اجتماع مجلس الشؤون الاقتصادية والمالية.

مؤشر الثقة الاقتصادية (ZEW) لمنطقة اليورو


يستشرف هذا المؤشر الصادر عن معهد (ZEW) التوقعات الاقتصادية لمنطقة اليورو على مدى ستة أشهر. إذا كانت القراءة فوق مستوى الصفر أو "إيجابية" فهذا يشير إلى تفاؤل الأسواق، أما إذا كانت أقل من ذلك أو "سلبية" فتدل على التشاؤم. يُعد هذا المؤشر رئيسياً للصحة الاقتصادية، ويأخذ في الاعتبار آراء حوالي 350 من المستثمرين والمحللين الألمان العاملين في المؤسسات الاستثمارية. عادة ما تُعتبر القراءة التي تكون أعلى من المتوقع إشارةً إيجابية لليورو، لكن حين تكون أقل من ذلك فتُعد بمثابة إشارة سلبية له.

مؤشر مناخ الأعمال الألماني (IFO)


يُقيّم هذا المؤشر مناخ الأعمال الألماني الحالي، ويقيس التوقعات للأشهر الستة المقبلة. يقوم معهد (IFO) للأبحاث الاقتصادية بإصدار هذا المؤشر بعد إجراء استطلاعات رأي للشركات والأفراد العاملين في قطاع الصناعات، والمنشآت، والجملة، والتجزئة. إذا كانت القراءة أعلى من المتوقع فهي بمثابة إشارة إيجابية لليورو، أما إذا كانت أقل من ذلك، فتُعتبر إشارة سلبية له.

مؤشر الثقة الاقتصادية لألمانيا (ZEW)


يستشرف هذا المؤشر التوقعات الاقتصادية لألمانيا على مدى ستة أشهر، حيث يشير المستوى الإيجابي أو الذي يكون أعلى من الصفر إلى التفاؤل، بينما يدل المستوى السلبي أو الأقل من الصفر إلى التشاؤم. يتم جمع البيانات الخاصة بهذا المؤشر استناداً على إجراء استطلاعات رأي لحوالي 350 من المستثمرين والمحللين الألمان العاملين في المؤسسات الاستثمارية. إذا كانت القراءة أعلى من المتوقع فهي بمثابة إشارة إيجابية لليورو، أما إذا كانت أقل من ذلك فتُعتبر إشارة سلبية له.

مؤشر الظروف الحالية لألمانيا (ZEW)


يعطي هذا المؤشر ملخصاً عن صافي النسبة المئوية للتوقعات الإيجابية والسلبية الخاصة بالنمو الاقتصادي للأشهر الستة القادمة. ويتم إصداره بعد القيام باستطلاعات رأي للمحللين الماليين العاملين في البنوك وشركات التأمين والشركات الصناعية الكبرى. يقتصر هذا المؤشر على الأسواق الموجودة في كل من: ألمانيا واليابان وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا والولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي الأخرى. إذا كانت القراءة أعلى من المتوقع بشكل عام فهي بمثابة إشارة إيجابية لليورو، أما إذا كانت أقل من ذلك فتُعتبر إشارة سلبية له.

مؤشر مناخ المستهلك الألماني (GfK)


يُقيّم هذا المؤشر الصادر عن مؤسسة (GfK)، المختصة بتحليل بيانات قطاع السلع الاستهلاكية، مدى ثقة المستهلك في النشاط الاقتصادي للبلاد، ويتم إصداره بعد إجراء استطلاع رأي لحوالي 2000 مستهلك حول المستوى النسبي للظروف الاقتصادية الماضية والمستقبلية. إذا كانت القراءة أعلى من المتوقع فهي إشارة إيجابية لليورو، أما عكس ذلك فيُعتبر إشارة سلبية له.

حسابات اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي


ينشر البنك المركزي الأوروبي الحسابات التي تتضمن تفاصيل اجتماع السياسة النقدية وذلك بعد أربعة أسابيع من انعقاده وتحديد سعر الفائدة فيه. إن نشر هذه الحسابات يتيح الوصول إلى المعلومات المتعلقة بالقرارات التي يتم اتخاذها خلال هذا الاجتماع، والتي تهم المحللين والمنخرطين الفاعلين في السوق. تستعرض هذه الحسابات الوضع المالي والاقتصادي والنقدي لمنطقة اليورو، وتقدم تحليلاً لتدابير السياسة النقدية التي تم اتخاذها سابقاً ومدى فعاليتها، وأفكاراً حول المناخ العام للأعمال في هذه المنطقة بالإضافة إلى البيئة السياسية.

انتهى الدرس!

تحتاج إلى مساعدة للتسجيل؟

ملفات تعريف الارتباط والخصوصية: نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أن موقعنا يعمل على نحوٍ فعال ولدعم أنشطة التداول الخاصة بك. ملفات تعريف الارتباط عبارة عن ملفات نصية صغيرة يتم إرسالها من خادم الويب لدينا إلى جهاز الحاسوب لديك. لا تحتوي ملفات تعريف الارتباط على أي بيانات شخصية، ولا أرقام حساب ولا كلمات مرور. لقراءة المزيد، اضغط هنا.

تحتاج إلى مساعدة للتسجيل؟