كيف تتعافى من خسائر سوق الفوركس؟

كيف تتعافى من خسائر سوق الفوركس؟

·         القصّة

كان ثمة طريق يدعى طريق الفوركس، وكان هذا الطريق ذو اتجاهين. كان الاتجاه الأول اتجاهًا صاعدًا، وأمّا الثاني كان نزولًا إلى أسفل. كان الطريق صعودًا مشرقًا بهيًّا، وكان الطريق نزولًا حالِكَ الظُّلمة.

قرّر رجل يدعى "متداول" في يوم من الأيام أن يأخذ الطريق صعودًا، واضعًا نصب عينيه إشراقة القمّة. بدأ الرجل رحلته واثقًا مطمئنًّا. فقد كانت الطريق تصبح أكثر إشراقًا كلمًا تقدّم نحو القمّة، لكنّه سرعان ما أدرك أنّه ثمة ثمن لا بد أن يدفعه للوصول إلى القمة.

تعدّدت أشكال هذا الثمن واختلفت. ففي بعض الأحيان كان يجد الرجل نفسه متعرقلًا أو منحدرًا في سقوط مؤقّت تجاه الأسفل قبل أن يتمكن من استعادة قدرته على الصعود مجدّدًا. وفي أحيان أُخَر، كان هناك أولئك الذين حاولوا منعه من الوصول إلى هدفه المتمثّل في الوصول إلى القمّة. بل أنه كان يُدفع من قبل آخرين باتجاه القاع.

مرّت الأيام والشهور والسنوات والرجل يعاني من التعثّر والسقوط والدّقع. إلّا أنّ هذا كلّه لم يُنسهِ هدفه الأسمى، وهو الوصول إلى قمة التل، حيث الإشراق والبهاء. كان ذلك الهدف السّبب في تحدّي الصعاب والاستمرار.

لم يصل الرجل إلى القمّة حتّى يومنا هذا، لكن تجربته المثرية وعيشه أيّامًا أكثر إشراقًا وهو على الطريق صعودًا كانا السبب في عقده العزم على الوصول إلى غايته المنشودة.

ما جعل هذا الرجل مختلفًا هو قوّة الإرادة؛ إرادته في الوصول إلى قمّة على طريق لا نهاية له في واقع الأمر.

_____________

تُلخّص القصّة القصيرة أعلاه عالم التداول في سوق الفوركس إلى حدٍّ ما. فالطريق ذو الاتجاهين صعودًا وهبوطًا يشبه سوق الفوركس. إذ يمثّل الطريق إلى أعلى الأرباح القيّمة التي يمكن أن يجنيها المرء عند التداول. وكلّما ارتقيت زادت أرباحك.

ومن الواضح أنّ الهبوط لا يعني إلّا الخسارة.

والخسارة هي ما يؤرق المتداولين ويزعجهم. وقد تكون ردّة الفعل تجاه الخسارة متمثّلة في الغضب أو التوتّر أو الخوف أو اعتزال التداول بدون رجعة.

لا يوجد أحد لا يتعرّض للخسارة في حياته، لكن ما يهمّ هو أن نتجاوزها ونمضي قُدُمًا.

·         العبرة

ما يلي عِبَرٌ موجزة نوّد مشاركتكم إيّاها عن التعافي من خسائر سوق الفوركس:

1)      اعثر على الخطأ الذي حصل

لا علاج بدون معرفة سبب المرض. لذلك حاول أن تعرف ما الخطأ الذي وقع وأدى إلى الخسارة. تحقّق من سجلّ عمليات التداول وعاين صفقاتك الخاسرة بدقّة.

من المحتمل أن تكون أبقيت مراكزك مفتوحةً أكثر من اللازم أو تكون قد ارتكبت خطأً في استراتيجيّتك للتداول.

2)      تحمّل المسؤوليّة

 

هذه خطوة تقييم الوضع والاعتراف بالأخطاء. حاول تقليل الأضرار وتعلّم من تبعاتِ أدائك في التداول. اسأل نفسك ما الذي كان يمكن أن تفعله بطريقة مختلفة.

 

3)      لا تخسر أكثر مّما تربح

 

لنفترض أنّك تربح ما متوسّطه 1000 دولار. في هذه الحالة يجب ألّا تخاطر بخسارة أكثر من متوسّط ربحك، خاصّة بعد التعرض لخسارة في السوق. يحاول بعض المتداولين تعويض الخسارة عبر استخدام ما بقي من المال لتعويض الخسارة، لكن هذه الخطوة عادةً ما تنتهي بالفشل، فاجتنبها.

 

4)     احصل على المشورة

 

 

حاول أن تستشير زملاءك المتمرّسين من المتداولين. وإن لم تستطع فعل فذلك، فبإمكانك دائمًا أن تستعين بمشورة وسيط ماليّ مرخّص وموثوق كإنجوت بروكرز لتحصل على الدعم والنصح.

 

5)      هل يجدر بك العودة إلى الحساب التجريبي؟

 

 

إذا خسرت مبالغ كبيرة فأفضل ما يمكنك فعله هو العودة إلى استخدام حسابٍ تجريبي حتّى تستعيد توازنك. بعد العودة إلى استخدام الحساب المباشر ابدأ بالتداول على صفقاتٍ بمبالغ صغيرة إلى أن تستعيد ثقتك بنفسك.

أكثر ما يهم بعد التعرّض للخسارة هو أن تعود إلى سابق عهدك. ومن الجيّد أن تأخذ استراحة تبتعد فيها عن عالم التداول لتتحسّن، وذلك لأن التداول يتطلبّ منك الاستعداد والثقة، وهي ما قد لا يكون لديك بعد التعرض للخسارة.

خذ استراحة واشحذ مهاراتك ثم عُدإلى التداول وبحوزتك استراتيجيّة وتصميم على الربح.

هل أنت مستعد للتداول؟

قم بفتح حساب الآن واكتشف لماذا يفضل المتداولون إنجوت بروكرز!

تحتاج إلى مساعدة للتسجيل؟

ملفات تعريف الارتباط والخصوصية: نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أن موقعنا يعمل على نحوٍ فعال ولدعم أنشطة التداول الخاصة بك. ملفات تعريف الارتباط عبارة عن ملفات نصية صغيرة يتم إرسالها من خادم الويب لدينا إلى جهاز الحاسوب لديك. لا تحتوي ملفات تعريف الارتباط على أي بيانات شخصية، ولا أرقام حساب ولا كلمات مرور. لقراءة المزيد، اضغط هنا.

تحتاج إلى مساعدة للتسجيل؟