أخطاء شائعة يجب تجنبها عند التداول

أخطاء شائعة يجب تجنبها عند التداول

تجعل تقلبات السوق التداول أمراً ممتعاً للمتداولين، الأمر الذي يمكن أن يشكل فخاً للبعض بسبب الجشع. يقع بعض المتداولين ضحية لارتكاب واحد أو أكثر من هذه الأخطاء. اقرأ بقية مدونتنا وحاول تجنب هذه الأخطاء للحصول على تجربة تداول أفضل.

عدم وجود خطة تداول:

يعد وجود خطة تداول ناجحة من أهم الخطوات قبل البدء بالتداول. هناك بعض الأسئلة التي يجب أن تكون قادراً على الإجابة عليها قبل التداول.

ما الذي يجعلني أقوم بالبيع أو الشراء بناءً على المخططات البيانية؟

يشير المحللون غالباً إلى مستثمر لديه صفقات طويلة أو قصيرة. لفهم المصطلحين، عندما يكون للمستثمر مركز طويل، فهذا يعني أنه اشترى الأسهم وامتلكها متوقعاً أن يرتفع السعر. على الجانب الآخر المركز القصير يعني أن المتداول باع الأسهم دون أن يمتلكها بعد، على أمل أن ينخفض السعر. في هذه الحالة، إذا استمر السعر في الصعود، فقد يضطر المتداول الذي باع أسهمه لاغلاق الصفقة بالكامل. 

ما هي الرسوم البيانية التي يجب أن أطلع عليها؟

فيما يلي عرض عام للمخططات الأساسية والمفاهيم ذات الصلة:

  • السعر وحجم التداول

النظر إلى السعر وحده لا يكفي لاتخاذ قرار الشراء أو البيع. لهذا، من المهم النظر إلى السعر والحجم معاً. على سبيل المثال، إذا انخفض سعر السهم وكان حجم التداول أقل بكثير من المتوسط، فقد يكون ذلك علامة على أن كبار المتداولون لا يبيعون بنسبة كبيرة، والذي يعني أنها لا تزال فرصة للاحتفاظ بالسهم. من ناحية أخرى، إذا أظهر السهم مكاسب، وكان حجم الأسهم منخفض، فقد يعني ذلك أنه مجرد صورة وهمية، وإلا فإن حجم الأسهم المتداولة سيرتفع.

  • خط المتوسط المتحرك

يتتبع الخط حركة السعر على مدى فترة زمنية معينة اعتماداً على نية المستثمر في الاحتفاظ بالسهم. لذلك، يجب عليك دائماً مراقبة سلوك الأسهم عندما يتم تداولها حول المتوسط المتحرك لمعرفة ما إذا كان الوقت مناسباً للشراء أو البيع.

  • خط القوة النسبية

تعتبر هذه طريقة سريعة لتحديد ما إذا كان السهم رائداً من خلال مقارنة أداء سعر السهم بمؤشر\S&P 500 . ويظهر الارتفاع الحاد في خط القوة النسبية أن أداء السهم أفضل من أداء السوق.

ما هو السعر المستهدف؟

يساعد تحديد السعر المستهدف المتداولين على تحديد وقت الشراء أو البيع، بناءً على الاستقصاء اللازم. ومع ذلك، كل هذا يعتمد على تخمين محسوب حتى بالنسبة للمتداولين المحترفين.

إلى أي مدى أنا على استعداد للمخاطرة؟

يختلف مبلغ المال الذي ترغب في المخاطرة به حسب قدرتك على  تحمل الخسائر. هذا ويمكن أن يكون المبلغ عبارة عن نسبة مئوية أو مبلغ معين. بالنسبة للبعض، فإنهم على استعداد للمخاطرة بنسبة 1% من إجمالي حساباتهم، والبعض الآخر يصل إلى 3%. ومع ذلك ، يوصى بعدم المخاطرة بخسارة أكثر من 2% إلى 5% في صفقة واحدة.

كم هو المبلغ الذي أرغب بربحه؟

يجب عليك أن تحدد المبلغ الذي تطمح لربحه على الرسم البياني قبل البدء في التداول. هناك العديد من الطرق والأدوات لمثل هذا التحليل الفني، ولكن أكثرها استخداماً هما الدعم والمقاومة، بالإضافة إلى المستوى المتوسط اليومي.

  • نقطة الدعم والمقاومة

يتم تحديد الدعم عندما تتوقف الأسعار عن الهبوط وتبدأ في الانتعاش. بينما المقاومة هي حيث يحدث العكس. عندما يكسر السعر نقطة الدعم أو المقاومة يتم تحديد مستوى جديد. لذلك فهي ليست دقيقة دائماً ولكنها لا تزال تساعدنا على تحديد النقاط المحتملة حيث قد يغير السعر اتجاهه. قد تؤخر نقاط الدعم والمقاومة البسيطة عملية تغيير السعر.

  • متوسط المستوى اليومي

متوسط المستوى اليومي هو متوسط السعر اليومي لوقت محدد، إما للسع المرتفع أو المنخفض. وهو أداة تداول بسيطة وسهلة للغاية يمكن رسمها على الرسم البياني.

تجاهل التقويم الاقتصادي والأحداث والأخبار:

يعتبر التقويم الاقتصادي أداة مهمة للمتداولين. يعرض التقويم الأحداث الإخبارية المتعلقة بالاقتصاد والسوق المالي. بعض هذه الأحداث لها تأثير كبير على تقلبات السوق. على سبيل المثال، لكل من قرار سعر الفائدة، ومعدلات التوظيف، وتقرير الوظائف غير الزراعية تأثير خاص على الاقتصاد. ذلك وقد يكون للأحداث الأخرى تأثير متوسط إلى صغير.

إذا كنت متداولاً في أسهم الخيارات، فتحقق من تقويم الأرباح في الولايات المتحدة، والذي له تأثير كبير على الأسعار، تماماً مثل إصدارات البيانات الاقتصادية.

أن تكون غير عقلاني أو عاطفي:

يجب على المتداول الخروج من السوق بمجرد أن يدرك أنه قد اتخذ قرار خاطئ، وأن يتحمل أقل خسارة ممكنة. هذا لأنه بمجرد خروجه، سيكون صبور أكثر وسيعود للتداول عندما تظهر فرصة حقيقية.

قد يستثمر المتداولون العاطفيون مبالغ أكبر بعد الخسارة للتعويض عن خسائرهم، مما يزيد من مخاطرهم. ينطبق ذلك أيضاً على حالة الحصول على أرباح، حيث قد يتوقف المتداول عن اتباع إدارة المخاطر ويصبح شديد الثقة بنفسه وبقرارته.

من الضروري أن يكون تجار الفوركس عقلانيين، وإلا فلن يتمكنوا من الوصول إلى هدفهم في الربح.

أن تكون غير ملتزم أو غير مهتم:

يحتاج التداول إلى الالتزام بالبحث والتخطيط ووضع الاستراتيجيات، ولكن الأرباح بالتأكيد تستحق كل هذا العناء. يعد الالتزام بدراسة الاقتصاد والسياسة وكذلك التحليل الأساسي والفني أمراً ضرورياً لجميع المتداولين. يعد التعلم الذاتي ومواكبة أحداث السوق القادمة أمراً مهماً أيضاً وهي طرق ناجحة لزيادة دخلك كمتداول لفترة جزئية أو محترف بدوام كامل.

إهمال إدارة المخاطر والارتباط:

تعد إدارة المخاطر مهمة للمتداولين لتقليل المخاطر أو الخسائر. تعد سوء إدارة المخاطر من أهم الأسباب التي تؤدي إلى خسارة العديد من تجار الفوركس للمال. يمكن أن يساعد التحكم في عواطفك ووضع خطة مناسبة، بالإضافة إلى جني الأرباح ووقف الخسارة على تقليل المخاطر. علاوة على ذلك، فإن تنوع محفظتك الاستثمارية الخاصة بالفوركس ومعرفة العلاقة بين أزواج الفوركس والصناعات يمكنه أن يعود عليك بالأرباح. 

في الختام

من المهم وجود قاعدة صحيحة واستراتيجية محددة قبل التداول. هذا ويجب أن تتحلى بجميع السمات التي يتحلى بها المتداول الناجح. كما وإن أخذت الوقت الكافي لفهم ما يجب فعله وما لا يجب فعله في تداول الفوركس فإن ذلك سيفيدك في المستقبل. في النهاية، يرتكب جميع المتداولين أخطاء حتى المحترفين منهم لكنهم يتعلمون منها. ضع في اعتبارك دائمًا أن الأرباح تستحق كل هذا العناء.

هل أنت مستعد للتداول؟

قم بفتح حساب الآن واكتشف لماذا يفضل المتداولون إنجوت بروكرز!

تحتاج إلى مساعدة للتسجيل؟

ملفات تعريف الارتباط والخصوصية: نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أن موقعنا يعمل على نحوٍ فعال ولدعم أنشطة التداول الخاصة بك. ملفات تعريف الارتباط عبارة عن ملفات نصية صغيرة يتم إرسالها من خادم الويب لدينا إلى جهاز الحاسوب لديك. لا تحتوي ملفات تعريف الارتباط على أي بيانات شخصية، ولا أرقام حساب ولا كلمات مرور. لقراءة المزيد، اضغط هنا.

تحتاج إلى مساعدة للتسجيل؟