تعود مجموعة "دي إتش إل" للنهوض من جديد

تعود مجموعة "دي إتش إل" للنهوض من جديد
أعلنت شركة دويتشه بوست دي إتش إلـ (Deutsche Post DHL Group) عن زيادة أرباح جميع أقسامها خلال الربع الثالث، ورفع سقف توقعاتها خلال العامين المقبلين؛ خاصة مع تحول الاقتصاد العالمي إلى التجارة الإلكترونية خلال فترة ما بعد الوباء.

وارتفعت إيراداتها بنسبة 23.5% لتصل إلى 23.1 مليار دولار، وقفزت الأرباح التشغيلية بنسبة 28.6% لتبلغ 2.1 مليار دولار، بينما تضاعفت عوائد السهم الواحد إلى 3.34 دولار.

أما فيما يتعلق بالشركة التابعة لها دي إتش إل إكسبريس (DHL Express) فقد تزايدت إيراداتها السنوية بنسبة 21.4%، ونمت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاك وتسديد الديون (EBIT) بمقدار 30%.

أما وحدة الشحن الجوي والبحري العالمية فقد تنامت إيراداتها بنسبة 53.3%، حيث أشارت النتائج إلى تضاعف أرباحها (EBIT).

وقالت شركة دويتشه بوست دي إتش إل: إن المقاييس الربحية الأساسية كانت أفضل في الأشهر التسعة الأولى لعام 2021 مقارنة بعام 2020، والذي اعتُبر أيضاً عاماً مميزاً بالنسبة لها.

ورفعت الشركة، التي تتخذ من مدينة بون الألمانية مقرّاً لها، من سقف توقعاتها بشأن الأرباح خلال عامي 2021 و2023، وقالت بأنها ترجّح تسجيل أرباح (EBIT) بقيمة 9.24 مليار دولار، مقارنة بالتوقعات السابقة البالغة 8.55 مليار دولار.

وتترقب الأسواق عن كثب أداء الشركة لأن ذلك يعكس الوضع الحالي لقطاع النقل والتجارة الدولية. وتشير التحسينات التي ستقوم بها خلال العامين المقبلين إلى نظرة متفائلة للغاية في وصول التجارة الإلكترونية العالمية إلى مستويات أعلى من تلك التي بلغتها في الفترة التي سبقت الجائحة.

وساهمت بيئة العمل من المنزل التي فرضتها الجائحة في تغيير بعض الممارسات الاستهلاكية العالمية إلى اتجاه مختلف، إذ بات كل من التسوق والتجارة الإلكترونية عبر الإنترنت يشكلان جزءاً من حياة الناس اليومية.

وتسببت الأزمات التي مرّ فيها قطاع الشحن البحري في التحول نحو الشحن البري والجوي بحيث بات لهما دور أكثر فعالية في توصيل المنتجات الاستهلاكية والمواد الأساسية.

ومع احتمالية استمرار نقص الإمدادات بنسبة كبيرة حتى النصف الثاني من عام 2022 على الأقل، فمن المتوقع أن تستمر أرباح دويتشه بوست دي إتش إل في إحراز تقدّم قياسي على صعيد الأداء.

تحذير المخاطر: يقدم هذه المحتوى معلومات عامة فقط. أي أبحاث أو معلومات مذكورة هنا هي موضوعية ولا تأخذ في الاعتبار وضعك المالي أو استثماراتك أو أهدافك. لا تتحمل انغوت بروكرز (استراليا) بي تي واي ال تي دي أي مسؤولية عن أي إجراء قد يتم أخذه بسبب هذه المعلومات ولا أي عواقب ناتجة عنه. لا نقدم أي ضمانات فيما يتعلق باكتمال هذه المعلومات أو دقتها وبالتالي استخدامها. ينطوي التداول بالرافعة المالية على أخطار عالية ولا يناسب الجميع، وأي شخص يستخدم الرافعة المالية يقوم بذلك على مسؤوليته الخاصة تماماً.

هل أنت مستعد للتداول؟

قم بفتح حساب الآن واكتشف لماذا يفضل المتداولون إنجوت بروكرز!

تحتاج إلى مساعدة للتسجيل؟

ملفات تعريف الارتباط والخصوصية: نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أن موقعنا يعمل على نحوٍ فعال ولدعم أنشطة التداول الخاصة بك. ملفات تعريف الارتباط عبارة عن ملفات نصية صغيرة يتم إرسالها من خادم الويب لدينا إلى جهاز الحاسوب لديك. لا تحتوي ملفات تعريف الارتباط على أي بيانات شخصية، ولا أرقام حساب ولا كلمات مرور. لقراءة المزيد، اضغط هنا.

تحتاج إلى مساعدة للتسجيل؟