إيفرجراند تُخفق من جديد في مواجهة تحدياتها

إيفرجراند تُخفق من جديد في مواجهة تحدياتها
في الساعة 04:00 صباحاً بتوقيت غرينتش، كان من المقرر أن تقوم إيفرجراند بسداد دفعات لثلاثة سندات منفصلة بقيمة 148.1 مليون دولار، لكنها أخفقت مرة أخرى في القيام بذلك.

لقد تخلّفت إيفرجراند عن السداد لثلاث مرات على التوالي في أقل من ثلاثة أسابيع، مما أدى إلى تزايد المخاوف والقلق بشأن انتشار عدوى التخلف عن السداد في سوق العقارات الصيني.

وبعد تخلّفها عن سداد خمس سندات منفصلة، فإن ما يثير القلق الآن هو أن تتخلف إيفرجراند أيضاً عن سداد الدفعات الخارجية، حيث قد تقوم بإعطاء الأولوية في السداد لدائني الصين القاريّة.

إن المستثمرين الأجانب في إيفرجراند معرَّضون الآن لخطر تكبُّد خسائر فادحة إذا استمرت الشركة في التزام الصمت، وتخلّفت عن السداد مع انقضاء فترات السماح المتاحة لها.

وتتسم الدفعات الخارجية المستحقة في تاريخ 23 سبتمبر بفترة سماح مدتها 30 يوماً؛ مما يعني أنه لا يزال هناك أقل من أسبوعين لاحتمالية التخلف عن السداد بشكل رسمي.

تم تعليق التداول في أسهم إيفرجراند منذ 4 أكتوبر في انتظار الإعلان عن عقد صفقة كبيرة. كما وردت في نفس اليوم أنباء في السوق الدولية عن تخلُّف شركة تطوير عقاري أخرى عن السداد بسبب تراكم الديون المترتبة عليها والتي تبلغ قيمتها 206 مليون دولار.

وينبغي الأخذ في عين الاعتبار أن التداول في أسهم إيفرجراند لا يزال معلّقاً، وذلك أدّى إلى تأثر أسهم وحدة السيارات الكهربائية التابعة للشركة بهذه التقلبات، حيث تراوحت خلال الأسبوع الماضي فقط ما بين خسارة بنسبة 4٪ وارتفاع بنسبة 9٪.

وقد أعلنت وحدة السيارات الكهربائية في إيفرجراند أن خط إنتاجها الأول سيصل إلى الأسواق في وقت مبكر من عام 2022.

وتُقدّر الصفقة الرئيسية التي تسبّبت في وقف التداول بأسهم إيفرجراند بحوالي 5.1 مليار دولار، مما قد يمنح الشركة بعض السيولة لتغطية بعض مدفوعاتها.

وفي أعقاب ذلك؛ شهدت سوق السندات الصينية بالدولار ذي العائد المرتفع عمليات بيع كبيرة خلال الأسبوع الأول من أكتوبر؛ وقد تزايدت مع استمرار إخفاق الشركة في التخلف عن السداد.

في 11 أكتوبر، طلبت مودرن لاند، وهي شركة عقارية في هونج كونج، تمديد المهلة لثلاثة أشهر من أجل القيام بسداد الدفعات المستحقة في أكتوبر 25 والتي تبلغ قيمتها 250 مليون دولار، على أمل تجنُّب أي تعثر محتمل.

الدفعة الرئيسية التالية التي ينبغي على إيفرجراند سدادها هي بقيمة 121.8 مليون يوان وستكون مستحقة في تاريخ 19 أكتوبر، ولكن الدفعة الأهم هي تلك المستحقة في 23 سبتمبر مع انقضاء فترة السماح المتاحة لها.

تحذير المخاطر: يقدم هذه المحتوى معلومات عامة فقط. أي أبحاث أو معلومات مذكورة هنا هي موضوعية ولا تأخذ في الاعتبار وضعك المالي أو استثماراتك أو أهدافك. لا تتحمل انغوت بروكرز (استراليا) بي تي واي ال تي دي أي مسؤولية عن أي إجراء قد يتم أخذه بسبب هذه المعلومات ولا أي عواقب ناتجة عنه. لا نقدم أي ضمانات فيما يتعلق باكتمال هذه المعلومات أو دقتها وبالتالي استخدامها. ينطوي التداول بالرافعة المالية على أخطار عالية ولا يناسب الجميع، وأي شخص يستخدم الرافعة المالية يقوم بذلك على مسؤوليته الخاصة تماماً.

هل أنت مستعد للتداول؟

قم بفتح حساب الآن واكتشف لماذا يفضل المتداولون إنجوت بروكرز!

تحتاج إلى مساعدة للتسجيل؟

ملفات تعريف الارتباط والخصوصية: نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أن موقعنا يعمل على نحوٍ فعال ولدعم أنشطة التداول الخاصة بك. ملفات تعريف الارتباط عبارة عن ملفات نصية صغيرة يتم إرسالها من خادم الويب لدينا إلى جهاز الحاسوب لديك. لا تحتوي ملفات تعريف الارتباط على أي بيانات شخصية، ولا أرقام حساب ولا كلمات مرور. لقراءة المزيد، اضغط هنا.

تحتاج إلى مساعدة للتسجيل؟