إيفرجراند تقترب نحو التخلف عن السداد... فكيف سيؤثر ذلك على الأسواق؟

إيفرجراند تقترب نحو التخلف عن السداد... فكيف سيؤثر ذلك على الأسواق؟

بعد عمليات البيع في سوق الأسهم الأسبوع الماضي على خلفية الأخبار التي تفيد بأن إيفرجراند ستتخلف عن سداد ديونها ومدفوعاتها، استعادت الأسواق العالمية معظم خسائرها.

بعد فترة وجيزة، وتحديداً في 23 سبتمبر، تخلفت إيفرجراند عن سداد سندات بقيمة 83.5 مليون دولار أمريكي. ومع ذلك، تجاهلت الأسواق هذا الخبر لأنه تزامن مع تحرك بنك الشعب الصيني لضخ 18.6 مليار دولار أمريكي في القطاع المصرفي، مما ألمح إلى أن صانعي السياسة على استعداد للتدخل لتجنب تداعيات السوق.


اقترب الاختبار الكبير التالي أو بالأحرى سلسلة الاختبارات. في 29 سبتمبر، تلقت إيفرجراند دفعة فائدة أخرى بقيمة 47.5 مليون دولار أمريكي على سندات الدولار المستحقة في مارس 2024.

قد يؤدي عدم سداد الدفعة القادمة إلى حدوث تأثير مضاعف على الأسواق، مع الأخذ في الاعتبار أنه في 11 أكتوبر سيتعين على الشركة سداد ثلاثة مدفوعات فائدة إضافية.

كل واحدة من هذه المدفوعات لديها فرصة لمفاجأة الأسواق بما لا تتوقعه.


يبدو أن التخلف عن السداد في إيفرجراند لا مفر منه، وفي هذه المرحلة، من غير المرجح أن تكون الشركة قادرة على منعه.

في أسوء الحالات ستقوم الشركة بالتخلف عن السداد بشكل تام، وقد يترتب على ذلك إفلاس إيفرجراند. وسيسمح هذا للذعر بالدخول ليس فقط إلى السوق الصيني، ولكن أيضاً إلى الأسواق العالمية.


سيفقد المستثمرون المحليون والدوليون الثقة في سندات اليورو، وسندات الدولار، والسندات ذات العائد المرتفع، وسوق العقارات الصينية، الأمر الذي سيؤدي إلى زيادة الأقساط المدفوعة بسبب المخاطر بشكل أكبر، وزيادة سريعة في البيع.

أظهر المستثمرون بالفعل إشارات على أنهم سوف يتفاعلون مع الأخبار السلبية من إيفرجراند، وفي حالة المعنويات المتدنية، نتوقع عمليات بيع لكل من السندات ذات العوائد المرتفعة وفي أسواق الأسهم والعملات الرقمية.

خلال اليومين الماضيين، تعافت أسهم الشركة بعد أن خسرت أكثر من 80% منذ بداية عام 2021. لكن قد تكون المفاجأة الكبرى أن إيفرجراند ستبدأ في سداد مدفوعاتها.


سيؤدي سداد الدفعات القليلة التالية إلى تعزيز أسهم الشركة، مما يسمح لسوق العقارات في الصين لترتيب أولوياتهم لتجنب أي احتمال للتأثر من إيفرجراند.

تحذير المخاطر: يقدم هذه المحتوى معلومات عامة فقط. أي أبحاث أو معلومات مذكورة هنا هي موضوعية ولا تأخذ في الاعتبار وضعك المالي أو استثماراتك أو أهدافك. لا تتحمل انغوت بروكرز (استراليا) بي تي واي ال تي دي أي مسؤولية عن أي إجراء قد يتم أخذه بسبب هذه المعلومات ولا أي عواقب ناتجة عنه. لا نقدم أي ضمانات فيما يتعلق باكتمال هذه المعلومات أو دقتها وبالتالي استخدامها. ينطوي التداول بالرافعة المالية على أخطار عالية ولا يناسب الجميع، وأي شخص يستخدم الرافعة المالية يقوم بذلك على مسؤوليته الخاصة تماماً.

هل أنت مستعد للتداول؟

قم بفتح حساب الآن واكتشف لماذا يفضل المتداولون إنجوت بروكرز!

تحتاج إلى مساعدة للتسجيل؟

ملفات تعريف الارتباط والخصوصية: نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أن موقعنا يعمل على نحوٍ فعال ولدعم أنشطة التداول الخاصة بك. ملفات تعريف الارتباط عبارة عن ملفات نصية صغيرة يتم إرسالها من خادم الويب لدينا إلى جهاز الحاسوب لديك. لا تحتوي ملفات تعريف الارتباط على أي بيانات شخصية، ولا أرقام حساب ولا كلمات مرور. لقراءة المزيد، اضغط هنا.

تحتاج إلى مساعدة للتسجيل؟