العُطل الذي أصاب فيسبوك أحدث شللاً عالمياً

العُطل الذي أصاب فيسبوك أحدث شللاً عالمياً
شهد موقع فيسبوك يوم الإثنين الموافق 4 أكتوبر خللاً تسبّب في انقطاع خدمة الإنترنت عنه في جميع أنحاء العالم، مما أثّر على بعض الشركات التابعة له مثل (مسنجر، إنستغرام، واتسب) بالإضافة إلى تطبيقات ومواقع أخرى تعتمد على خاصية تسجيل الدخول من خلاله.

قام المستخدمون من شتى أنحاء العالم بإرسال حوالي 10.6 مليون شكوى بهذا الخصوص، لكن لم يقتصر تأثير هذا الخلل عليهم فقط وإنما امتد أيضاً ليصل إلى عرقلة سير عمل موظفي فيسبوك.

لم يُقدّم فيسبوك تفسيراً منطقياً حتى لحظة كتابة هذا المقال. ومع ذلك، فقد افترض الخبراء أن السبب يرجع إلى حدوث خطأ داخلي في النظام أو في مساراته الأساسية المتمثلة في (DNS).

وعقب هذه الأخبار، انخفض سهم فيسبوك بنحو 7٪، مما أدى إلى خسارة مارك زوكربيرغ حوالي 6 مليار دولار في ساعات قليلة.

تويتر


أصبح تويتر الموقع الأكثر شعبية ورواجاً أثناء فترة انقطاع خدمة فيسبوك.

فقد بدأ مستخدمو الأخير في اللجوء إلى تويتر لاستعماله كبديل؛ حيث رحّب تويتر بهم، وشارك معهم تغريدة ساخرة تقول: (Hello Literally Everyone)، أي ما معناه "مرحباً بالجميع بكل ما في الكلمة من معنى"، وحصلت هذه التغريدة على 3.3 مليون إعجاب وحوالي 600 ألف قاموا بإعادة مشاركتها حتى 6 أكتوبر 2021.

وأثار ذلك سخرية بعض الشركات التي لها حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي مثل مايكروسوفت وماكدونالدز وغيرهما.


انخفض سهم تويتر يوم الإثنين بنسبة 5.78٪، لكنه ظل يتداول ضمن نطاقه الطبيعي ما بين 58.40 عند مستوى الدعم و67.50 عند مستوى المقاومة.

كيف أثّر انقطاع الخدمة لمدة ست ساعات على سوق الأسهم الأمريكية؟

انخفض سوق الأسهم الأمريكية إلى (1٪ - 2٪) وقت انقطاع الخدمة، كما نرى في الرسم البياني أدناه.

أما بالنسبة لسعر سهم فيسبوك، فقد سجّل أدنى مستوى له منذ يونيو عند 322.7 دولاراً أمريكياً، واختتم الجلسة يوم الإثنين عند 326.23 دولاراً أمريكياً بانخفاضٍ نسبته 4.89٪.

وقد يستمر تأثير تداعيات هذه السلسلة المؤسفة من الأحداث على فيسبوك!



هل سمعت عن فرانسيس هوغن؟


كانت هوغن موظفة سابقة في فيسبوك، وقد عملت في منصب مديرة المنتج لمدة عامين، لكنها تركت وظيفتها في مايو 2021. وخلال فترة عملها، جمعت العديد من الملفات التي تتعلق بعملاق وسائل التواصل الاجتماعي وتضمنت كيف أن فيسبوك يتغاضى عن القيام بمسؤولياته لمنع الكراهية والعنف والإساءة بين مستخدميه.

يواجه فيسبوك أيضاً عدداً من الاتهامات الخطيرة، مثل تسهيل تداول المخدرات والاتّجار بالبشر، والتأثير السلبي على الصحة العقلية للمراهقين.

وفي سلسلة من المقابلات، صرّحت هوغن عن أن أعضاء فريقها لم يتمكنوا من التصدي لهذه القضايا الخطيرة على الرغم من محاولاتهم العديدة وذلك بسبب نقص الموارد. ربما كان تصريحها الأكثر إثارة للقلق هو أن "فيسبوك يفضل تحقيق الربح على حساب تأمين السلامة والحماية لحسابات متابعيه".

من المرجح أن يؤثر ذلك بشكل سلبي على فيسبوك؛ حيث من المحتمل أن يتم إجراء تحقيق بشأنه بشكل كامل ودقيق.

تحذير المخاطر: يقدم هذه المحتوى معلومات عامة فقط. أي أبحاث أو معلومات مذكورة هنا هي موضوعية ولا تأخذ في الاعتبار وضعك المالي أو استثماراتك أو أهدافك. لا تتحمل انغوت بروكرز (استراليا) بي تي واي ال تي دي أي مسؤولية عن أي إجراء قد يتم أخذه بسبب هذه المعلومات ولا أي عواقب ناتجة عنه. لا نقدم أي ضمانات فيما يتعلق باكتمال هذه المعلومات أو دقتها وبالتالي استخدامها. ينطوي التداول بالرافعة المالية على أخطار عالية ولا يناسب الجميع، وأي شخص يستخدم الرافعة المالية يقوم بذلك على مسؤوليته الخاصة تماماً.

هل أنت مستعد للتداول؟

قم بفتح حساب الآن واكتشف لماذا يفضل المتداولون إنجوت بروكرز!

تحتاج إلى مساعدة للتسجيل؟

ملفات تعريف الارتباط والخصوصية: نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أن موقعنا يعمل على نحوٍ فعال ولدعم أنشطة التداول الخاصة بك. ملفات تعريف الارتباط عبارة عن ملفات نصية صغيرة يتم إرسالها من خادم الويب لدينا إلى جهاز الحاسوب لديك. لا تحتوي ملفات تعريف الارتباط على أي بيانات شخصية، ولا أرقام حساب ولا كلمات مرور. لقراءة المزيد، اضغط هنا.

تحتاج إلى مساعدة للتسجيل؟