توقعات أسعار الذهب

توقعات أسعار الذهب
يقدم لك هذا التقرير توقعات عن السعر المستقبلي للذهب، والعناصر المحتملة التي قد تؤثر عليه، وأهمها العوامل التي ربما غابت عن الأنظار والتي قد تؤدي إلى إعادة النظر بالتوقعات العالمية.
في وقت سابق من عام 2021، كان من المتوقع أن ينهي الذهب العام عند 2,100 دولار أمريكي للأونصة كحدٍ أدنى، وكانت الكثير من الاحتمالات لا تزال غامضة وسط مفاجأة القرن، أي جائحة كوفيد-19 .

لقد تغير الكثير منذ يناير، أو حتى منذ يونيو، مما أثر على آفاق النمو الاقتصادي العالمي، إلى جانب توقعات أسعار الفائدة وحالة الوباء.

سنتناول العوامل الرئيسية التي تؤثر على سعر المعدن الثمين ونحاول تقييم تأثيرها المحتمل للتوصل إلى نطاق مستهدف لسعر الذهب.

التحفيز النقدي والمالي


أدى التحفيز النقدي من مجلس الاحتياطي الفيدرالي إلى إبقاء سعر الذهب مرتفعاً على خلفية الخوف من استمرار تسارع التضخم.

ومع ذلك، تشير جميع قرارات الاحتياطي الفيدرالي إلى احتمالية بدء خفض التحفيز هذا العام.

في الوقت الحالي، ينفق بنك الاحتياطي الفيدرالي 120 مليار دولار شهرياً، مقسمة بين سندات الخزينة الأمريكية والأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري.

قال نائب رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي، ريتشارد كلاريدا، في أوائل أغسطس، أنه إذا استمر الاقتصاد الأمريكي في التعافي كما هو متوقع، فسيكون البنك المركزي مستعداً لتحمل التضييق التدريجي.

من ناحية أخرى، تم حساب التحفيز المالي الهائل من قبل إدارة بايدن، في حين أن جزءاً كبيراً من الإنفاق المالي الناتج عن انتشار الوباء سيوجه إلى البنية التحتية وقد يستغرق سنوات حتى يؤتي ثماره. هذا ومن غير المحتمل أن تشكل أي إجراءات تحفيزية إضافية خطراً صعودياً للتضخم.

التأثير: انخفاض أسعار الذهب

أسعار الفائدة المرتفعة والعوائد 


تقترب عوائد سندات الخزينة لأجل 10 سنوات من أعلى مستوياتها منذ شهر ولا تزال في ارتفاع، وتزداد عوائد سندات الخزينة عندما تنخفض الأسعار، مما يعكس انخفاض الطلب.

هذا يعني عادة شيئين، أن ثقة المستثمرين آخذة في الارتفاع وأن طلبهم على الأصول الآمنة يتراجع، والأهم من ذلك، أن التوقعات الخاصة بأسعار الفائدة المستقبلية قد زادت.

ينعكس التشدّد المبكر في السياسة النقدية بشكل إيجابي على عوائد السندات، حيث يتجنب المستثمرون شراء هذه الأصول ما لم يبدأوا في تقديم عوائد أفضل لتعكس الزيادة في أسعار الفائدة. كما وسيستمر هذا في إضعاف النظرة العامة للذهب.

بالإضافة إلى ذلك، أدت التوقعات الاقتصادية لبنك الاحتياطي الفيدرالي لشهر يونيو إلى ميل المزيد من أعضائه إلى التشديد والتضييق المبكر، مما يزيد من احتمالية رفع سعر الفائدة في أوائل عام 2023 وحتى في عام 2022.

الرسم البياني التالي الصادر عن بنك الاحتياطي الفيدرالي يوضح كيف يرى أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) الجدول الزمني لرفع أسعار الفائدة. ذلك مقارنةً بتوقعات بنك الاحتياطي الفيدرالي في مارس، حيث صوّت سبعة أعضاء على إمكانية رفع سعر الفائدة في عام 2022.

ومع ذلك، يظل المؤشر الرئيسي لتغيير السياسة النقدية هو قطاع الوظائف، والذي يعطي قراءات متضاربة شهراً بعد شهر.



التوقعات الاقتصادية لشهر يونيو لمجلس الاحتياطي الفيدرالي

التأثير: انخفاض أسعار الذهب

التضخم الاقتصادي


كإضافة على النقطة السابقة، كان السعر الفعلي، وهو عائد الخزينة مطروحاً منه مؤشر أسعار المستهلك، سلبياً إلى حد كبير في الولايات المتحدة.

كما أن الأوراق المالية المحمية من التضخم في الخزينة (TIPS) كانت سلبية في الأغلب.

ارتفع معدل التضخم في الولايات المتحدة بمعدل أعلى من المتوقع منذ مارس 2021، مما يعني أنه حتى إذا استمرت العائدات في الارتفاع، سيظل العائد الفعلي أقل منه. 

لهذا علاقة عكسية مع أسعار الذهب، فكلما انخفض العائد كانت توقعات سعر الذهب أفضل.

يُنظر إلى الذهب على أنه وسيلة تحوط ضد التضخم ويلجأ المستثمرون إلى الذهب لحماية قيمة أموالهم من ارتفاع التضخم.

لكن، قال بنك الاحتياطي الفيدرالي إن هذه هي على الأرجح مرحلة عابرة للتضخم، وسوف تتلاشى قريباً.

التأثير: ارتفاع السعر، ولكن يعتمد ذلك على التضخم متوسط الأجل

النمو الاقتصادي


هذا العام، من المتوقع أن ينمو الاقتصاد العالمي بنسبة 6%، والناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة بنسبة 7%، مما يجعل 2021 أقوى عام بالنسبة للاقتصاد الأمريكي منذ عام 1984.

بالطبع، يرجع هذا إلى "التأثير الأساسي" الضعيف، حيث شهد العام السابق المماثل انكماش الاقتصاد العالمي والاقتصاد الأمريكي بنسبة 3.2% و2.3%، على التوالي.

مع ذلك، يعد معدل النمو المتوقع أعلى من التوقعات السابقة، مما يشير إلى أن الاقتصاد العالمي قريب من مستويات ما قبل الجائحة ويمكن أن يتسارع إلى الأعلى.



التأثير: انخفاض أسعار الذهب

الدولار الأمريكي


شهد الدولار الأمريكي انتعاشاً منذ أواخر مايو بسبب نشاط الاقتصاد الأمريكي والتغيير الذي يلوح في أفق السياسة النقدية الأمريكية مقارنة بسياسات البنوك المركزية الأخرى التي لا تزال متساهلة نسبياً.

لم يُظهر البنك المركزي الأوروبي، وبنك إنجلترا، وبنك كندا، وبنك الاحتياطي الأسترالي، أي مؤشر على اتباع خطوات بنك الاحتياطي الفيدرالي في تشديد السياسة.

ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس قيمة الدولار مقابل سلة من العملات الرئيسية، بنحو 4% منذ 25 مايو، ويقترب من أعلى مستوياته منذ نوفمبر 2020 كما نرى في الرسم البياني أدناه.



تعتبر النظرة المستقبلية للدولار وردية من الناحية الفنية والأساسية لبقية العام، مما يؤثر سلباً على النظرة العامة للذهب، إذ يزداد سعر الأصول المقومة بالدولار، مثل الذهب، مع ارتفاع قيمة الدولار الأمريكي.

التأثير: انخفاض أسعار الذهب

تداعيات كوفيد-19 المحتملة


تم دعم معظم العوامل المذكورة أعلاه إلى حد كبير من خلال الزيادة في أعداد الذين تلقوا المطعوم ضد فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم وتراجع حالات الإصابة بالفيروس منذ بداية العام.
عاد الناس للاختلاط وبدأوا في استئناف حياتهم الطبيعية نسبياً مع تلاشي الخوف من الوباء.

مع أخذ ذلك في الاعتبار، فإن الظهور الأخير لمتغير دلتا لفيروس كورونا يثقل بكاهله على جميع التوقعات الإيجابية حول العالم.

يُظهر الرسم البياني الخطي التالي عودة ظهور حالات الإصابة بالفيروس المؤكدة الجديدة حول العالم.



إذا استمرت الحالات بالتزايد، فمن المرجح أن تبدأ الحكومات في اتخاذ إجراءات قد تعيق معدل التعافي.

قد تبدأ تدفقات رأس المال في الهروب إلى الذهب خوفاً من تجدد عمليات الإغلاق وتباطؤ الأداء الاقتصادي.

التأثير: ارتفاع سعر الذهب

العقود الآجلة


يوضح الرسم البياني التالي أن التأثير على توقعات أسعار الذهب يستمر بمعدل أقل كلما تقدمنا في الوقت المناسب، ويعرض العقود الآجلة لشهر ديسمبر للأربع سنوات المنتهية في 2024.
تغيرت النظرة المستقبلية للذهب، ولكن تجدر الإشارة إلى أن التوقعات المستقبلية لأكثر من عام غير دقيقة بالفعل وعرضة للكثير من التغيير.



البجعة السوداء


البجعة السوداء هي أي أحداث غير متوقعة تكون الأسواق غير مستعدة لها. يمكن اعتبار الاضطرابات الاجتماعية، أو انهيار سوق العقارات، أو الأسواق المالية، أو الانتخابات الفوضوية مثل انتخابات البوندستاغ الألمانية في سبتمبر، بمثابة أنها بجعة سوداء. 

مثال آخر هو الظهور المحتمل لمتغيرات فيروس كورونا الخطيرة مثل متحور دلتا.

تساعد هذه الأحداث غير المتوقعة جاذبية المعدن الثمين، كونه ملاذاً آمن وأداة تحوط.

التأثير: ارتفاع سعر الذهب

النظرة الفنية


يستمر الاتجاه الهبوطي الذي بدأ في أغسطس 2020 في تحقيق قيعان متناقصة وقمم متدنية.

أغلقت الأسعار الآن أدنى من المتوسط المتحرك لمدة 20 و50 أسبوعاً.

تجاوز المتوسط المتحرك لمدة 20 أسبوعاً المتوسط المتحرك لمدة 50 أسبوعاً، مشكلاً ما يُعرف باسم "التقاطع الذهبي"، وهو إشارة صعودية.

يبدأ مؤشر MACD بالتحرك أسفل خط الإشارة، بينما يتقارب أيضاً مع حركة السعر.

يتم تداول الأسعار الآن في قناة بولينجر السفلية، كما ولمست النطاق السفلي.

أثبت 1685 أنه مستوى دعم قوي دفع الأسعار إلى أعلى من متوسطها على المدى المتوسط.

التصحيح الحالي مطلوب لإرسال الأسعار صعوداً إلى مستوى 1850 دولاراً وحتى ذلك الحين، ستعمل منطقة 1900-1910 دولاراً كمقاومة رئيسية ستختبر هذا التصحيح.

الانخفاض إلى ما دون مستوى 1800 دولار يعني أن السعر سيتداول دون المتوسط المتحرك لمدة 50 يوماً، ومن شأنه أن يعيد الذهب إلى اتجاهه الهبوطي.



التوقعات: سلبية

من المتوقع أن تستمر أسعار الذهب في الانخفاض على المدى المتوسط باستثناء وقوع أي أحداث غير متوقعة.

تحذير المخاطر: يقدم هذه المحتوى معلومات عامة فقط. أي أبحاث أو معلومات مذكورة هنا هي موضوعية ولا تأخذ في الاعتبار وضعك المالي أو استثماراتك أو أهدافك. لا تتحمل انغوت بروكرز (استراليا) بي تي واي ال تي دي أي مسؤولية عن أي إجراء قد يتم أخذه بسبب هذه المعلومات ولا أي عواقب ناتجة عنه. لا نقدم أي ضمانات فيما يتعلق باكتمال هذه المعلومات أو دقتها وبالتالي استخدامها. ينطوي التداول بالرافعة المالية على أخطار عالية ولا يناسب الجميع، وأي شخص يستخدم الرافعة المالية يقوم بذلك على مسؤوليته الخاصة تماماً.

هل أنت مستعد للتداول؟

قم بفتح حساب الآن واكتشف لماذا يفضل المتداولون إنجوت بروكرز!

تحتاج إلى مساعدة للتسجيل؟

ملفات تعريف الارتباط والخصوصية: نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أن موقعنا يعمل على نحوٍ فعال ولدعم أنشطة التداول الخاصة بك. ملفات تعريف الارتباط عبارة عن ملفات نصية صغيرة يتم إرسالها من خادم الويب لدينا إلى جهاز الحاسوب لديك. لا تحتوي ملفات تعريف الارتباط على أي بيانات شخصية، ولا أرقام حساب ولا كلمات مرور. لقراءة المزيد، اضغط هنا.

تحتاج إلى مساعدة للتسجيل؟