انخفاض حاد في أسعار المعادن الثمينة

انخفاض حاد في أسعار المعادن الثمينة

في 9 أغسطس، 2021، بعد بدء جلسة التداول الآسيوية بقليل، أدت عمليات بيع جماعية استمرت لمدة 10 دقائق إلى هبوط معظم المعادن الثمينة إلى أدنى مستوياتها في عدة أشهر.


انخفض سعر الذهب الفوري (XAUUSD) بأكثر من 4% ووصل إلى أدنى مستوى له منذ مارس عند 1686.6 دولاراً للأونصة. استعاد الذهب لاحقاً بعضاً من خسائره، لكنه لا يزال بالقرب من أدنى مستوى له منذ أربعة أشهر. في اليوم التالي، تم تداول الذهب بسعر 1743.20 دولاراً للأونصة.


يتم تداول الفضة الآن بما يقل قليلاً عن علامة الـ 24 دولاراً، بعد انخفاضها بأكثر من 7% ووصولها إلى أدنى مستوياتها منذ 30 نوفمبر 2020. كما ويعاني البلاتين والنيكل والنحاس من نفس هذه الحركة السعرية.


ازدهرت التوقعات بأن يبدأ الاحتياطي الفيدرالي في تقليص سياسته النقدية السهلة منذ منتصف يونيو وساعدت الدولار في الإبقاء على انتعاشه.


بشكل عام، الأصول المدعومة بالدولار لها علاقة عكسية معه، حيث يتم تداوله الآن فوق المتوسط المتحرك لمدة 50 يوماً.


يمكننا أن نرى ذلك التأثير عند مقارنة حركة السعر.



نعتقد أن عمليات البيع التي تمت صباح اليوم كانت عبارة عن عبء من تقرير الوظائف الذي تجاوز التوقعات يوم الجمعة، 6 أغسطس، إذ أنه قد يكون التقرير الذي يدفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي إلى اتخاذ إجراءات متشددة وتحديد الاتجاه الجديد في الأسواق.


العبء هو تراكم في ضغوط البيع عادةً من قبل المالكين الذين يتربصون خوفاً من فقدان قيمة ممتلكاتهم.


يمكن أن يُعزى جزء كبير من الانخفاض إلى عمليات البيع بدافع الذعر الناجم البيع في وقت مبكر من الجلسة الآسيوية للذين فشلوا في مواجهة عمليات البيع يوم الجمعة.

وفقاً للبيانات التي قدمتها بلومبرج، تم نقل أكثر من 3000 عقد في فترة مدتها دقيقة واحدة في وقت سابق اليوم. هذا يعادل أكثر من 500 مليون دولار، وقد حدث ذلك في فترة تداول هادئة بالعادة.


تعتبر النظرة المستقبلية للمعادن هبوطية على المدى المتوسط، حيث تظهر معظم الأساسيات ارتفاعاً في توقعات أسعار الفائدة.


بدأت جاذبية المعادن النفيسة كوسيلة للتحوط من التضخم في التلاشي، حيث ستبدأ الأسواق الآن في تسعير الزيادة الوشيكة في أسعار الفائدة والتباطؤ الناتج عن التضخم.

تحذير المخاطر: يقدم هذه المحتوى معلومات عامة فقط. أي أبحاث أو معلومات مذكورة هنا هي موضوعية ولا تأخذ في الاعتبار وضعك المالي أو استثماراتك أو أهدافك. لا تتحمل انغوت بروكرز (استراليا) بي تي واي ال تي دي أي مسؤولية عن أي إجراء قد يتم أخذه بسبب هذه المعلومات ولا أي عواقب ناتجة عنه. لا نقدم أي ضمانات فيما يتعلق باكتمال هذه المعلومات أو دقتها وبالتالي استخدامها. ينطوي التداول بالرافعة المالية على أخطار عالية ولا يناسب الجميع، وأي شخص يستخدم الرافعة المالية يقوم بذلك على مسؤوليته الخاصة تماماً.

هل أنت مستعد للتداول؟

قم بفتح حساب الآن واكتشف لماذا يفضل المتداولون إنجوت بروكرز!

تحتاج إلى مساعدة للتسجيل؟

ملفات تعريف الارتباط والخصوصية: نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أن موقعنا يعمل على نحوٍ فعال ولدعم أنشطة التداول الخاصة بك. ملفات تعريف الارتباط عبارة عن ملفات نصية صغيرة يتم إرسالها من خادم الويب لدينا إلى جهاز الحاسوب لديك. لا تحتوي ملفات تعريف الارتباط على أي بيانات شخصية، ولا أرقام حساب ولا كلمات مرور. لقراءة المزيد، اضغط هنا.

تحتاج إلى مساعدة للتسجيل؟