الليرة التركية

الليرة التركية
استمر انخفاض الليرة التركية في نهاية شهر أكتوبر بعد أن خفّض البنك المركزي التركي سعر الفائدة الرئيسي مرة أخرى.

يقع معدل إعادة الشراء لأسبوع واحد الآن عند 16%، بانخفاضٍ وصل إلى 200 نقطة أساس. بعد أن كان من المتوقع خفضه إلى 100 نقطة أساس فقط.

لا تزال الليرة تعاني مع تدهور توقعات التضخم، حيث فقدت أكثر من 10% في أكتوبر بعد سلسلة من قرارات الحكومة والبنك المركزي.

في مارس، أقال الرئيس رجب طيب أردوغان محافظَ البنك المركزي التركي، وحينها بدأت الليرة بالتراجع. وقبل ذلك، كانت هذه العملة هي الأفضل أداءً بين أغلب العملات في الأسواق الناشئة.

استمرت الإقالات في أكتوبر أيضاً، حيث طرد الرئيس ثلاثة من صانعي السياسة، إذ كانوا معارضين لقراره بشأن خفض تكاليف الاقتراض.

في الأسبوع الأخير من أكتوبر، كان الدولار الأمريكي الواحد يساوي تقريباً 10 ليرات عندما أمر الرئيس التركي بطرد سفراء 10 دول غربية، بما في ذلك سفير الولايات المتحدة.

كما وأصبح البنك التجاري الألماني يُنذر بأخبار مخيبة للآمال؛ وذلك بعد أن غيّر توقعاته بشأن سعر الصرف ليكون 11 ليرة مقابل الدولار الواحد بحلول نهاية عام 2022.

تحذير المخاطر: يقدم هذه المحتوى معلومات عامة فقط. أي أبحاث أو معلومات مذكورة هنا هي موضوعية ولا تأخذ في الاعتبار وضعك المالي أو استثماراتك أو أهدافك. لا تتحمل انغوت بروكرز (استراليا) بي تي واي ال تي دي أي مسؤولية عن أي إجراء قد يتم أخذه بسبب هذه المعلومات ولا أي عواقب ناتجة عنه. لا نقدم أي ضمانات فيما يتعلق باكتمال هذه المعلومات أو دقتها وبالتالي استخدامها. ينطوي التداول بالرافعة المالية على أخطار عالية ولا يناسب الجميع، وأي شخص يستخدم الرافعة المالية يقوم بذلك على مسؤوليته الخاصة تماماً.

هل أنت مستعد للتداول؟

قم بفتح حساب الآن واكتشف لماذا يفضل المتداولون إنجوت بروكرز!

تحتاج إلى مساعدة للتسجيل؟

ملفات تعريف الارتباط والخصوصية: نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أن موقعنا يعمل على نحوٍ فعال ولدعم أنشطة التداول الخاصة بك. ملفات تعريف الارتباط عبارة عن ملفات نصية صغيرة يتم إرسالها من خادم الويب لدينا إلى جهاز الحاسوب لديك. لا تحتوي ملفات تعريف الارتباط على أي بيانات شخصية، ولا أرقام حساب ولا كلمات مرور. لقراءة المزيد، اضغط هنا.

تحتاج إلى مساعدة للتسجيل؟