أوبك وأسعار النفط

أوبك وأسعار النفط

منظمة البلدان المصدرة للنفط، المعروفة باسم أوبك، هي منظمة حكومية دولية دائمة تتألف من 13 دولة. يقع المقر الرئيسي لمنظمة أوبك في النمسا، وقد تم تأسيسها في مؤتمر بغداد من قبل العراق والكويت والمملكة العربية السعودية وفنزويلا. تتكون المنظمة حالياً من الدول المذكورة أعلاه بالإضافة إلى ليبيا ودولة الإمارات العربية المتحدة والجزائر ونيجيريا وأنغولا والغابون وغينيا الاستوائية والكونغو.

تسعى أوبك إلى تنسيق وتوحيد السياسات البترولية بين الدول الأعضاء، وذلك من أجل تأمين أسعار عادلة ومستقرة للبترول وتنظيم عمليات الامدادات بشكل فعال واقتصادي للدول المستهلكة، بالإضافة إلى توفير عائد مناسب على رأس المال لأولئك الذين يستثمرون في هذه الصناعة.

شكل الاقتصاد العالمي عامل الخطر الرئيسي على سوق النفط سابقاً، وذلك بسبب عدم اليقين بشأن الاقتصاد الكلي العالمي، بالإضافة إلى مخاطر النظام المالي الدولي التي تؤثر على العرض والطلب. على الرغم من ذلك، ظل سوق النفط متوازناً نسبياً بين عامي 2011 و2014، قبل أن يتسبب مزيج من المضاربات وفائض العرض في انخفاضه في عام 2014. مع النمو في آسيا والانكماش العام في البلدان الأخرى استمر نمط التجارة هذا في التحول. واصلت أوبك السعي لتحقيق الاستقرار في السوق وتطلعت إلى تعزيز تعاونها وحواراتها مع المستهلكين والمنتجين الآخرين من خارج أوبك.

أبرمت أوبك وحلفاؤها (أوبك +) اتفاقاً لزيادة الإنتاجية بمقدار 500 ألف برميل يومياً بدءاً من يناير في 3 ديسمبر 2020، وهي نسبة أقل بكثير من المتفق عليه في أبريل لرفع الإنتاج بمقدار مليوني برميل. علاوة على ذلك، قررت تقسيم زيادة الإنتاج بالتساوي بين جميع الأعضاء. يرفع هذا القرار تخفيضات الإنتاج إلى 7.2 مليون برميل في اليوم بدءاً من عام 2021. ارتفع كلا المؤشريين القياسيين للنفط في 3 ديسمبر، حيث ارتفع برنت إلى 2.01% عند 49.69 دولار أمريكي، وزاد غرب تكساس المتوسط إلى ​​2.02% عند 46.56 دولار أمريكي.

(حقوق الصورة: investing.com)



(حقوق الصورة: investing.com)

توقعات عام 2021

مع تزايد الآمال في وضع اللمسات الأخيرة على لقاح كوفيد-19 وموافقة المملكة المتحدة على استخدام اللقاح بإعلانها حالة للطوارئ، ولأن التقدم في الانتهاء من صنع اللقاح بشكل كامل سيكون على الأرجح بطيئاً، سيظل الطلب على النفط قليلاً حتى النصف الثاني من عام 2021. تتوقع إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن يصل المعيار الدولي عند 46.59 دولار أمريكي. من ناحية أخرى، تتوقع وكالة فيتش للتصنيف الائتماني أن تنخفض أسعار برنت إلى 45 دولار أمريكي للبرميل في العام المقبل.

هل أنت مستعد للتداول؟

قم بفتح حساب الآن واكتشف لماذا يفضل المتداولون إنجوت بروكرز!

تحتاج إلى مساعدة للتسجيل؟

ملفات تعريف الارتباط والخصوصية: نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أن موقعنا يعمل على نحوٍ فعال ولدعم أنشطة التداول الخاصة بك. ملفات تعريف الارتباط عبارة عن ملفات نصية صغيرة يتم إرسالها من خادم الويب لدينا إلى جهاز الحاسوب لديك. لا تحتوي ملفات تعريف الارتباط على أي بيانات شخصية، ولا أرقام حساب ولا كلمات مرور. لقراءة المزيد، اضغط هنا.

تحتاج إلى مساعدة للتسجيل؟