إلى أين تتجه الأسواق العالميّة في 2020؟

إلى أين تتجه الأسواق العالميّة في 2020؟
يعتبر العام 2020 بداية لعقد جديد قد يشهد العالم خلاله أحداثاً اقتصاديّةً وسياسيّةً يمكن أن يتولد عنها تغيرات في اتجاه حركة الأسواق الماليّة العالميّة. هل ستستمر الأحداث التي شهدناها في 2019 في 2020؟ دعونا نلقي نظرة على أهم الأحداث المرتقبة للعام الجديد.

 الصفقة التجارية بين الولايات المتحدة والصين

  أخيراً، وقعّت الولايات المتحدة والصين "المرحلة الأولى" من الصفقة التجارية، وذلك بعد نحو عامين من فرض واشنطن للرسوم الجمركية على الصين، لتبدأ آنذاك حربًا تجاريًّا متبادلة. بموجب هذه الصفقة، طالب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الصين بالتعهد بحد أدنى من المشتريات من المنتجات الزراعية الأمريكية وتنازلات أخرى خاصة بحقوق الملكية الفكرية وفتح أسواق الخدمات المالية في الصين. في حين أن الصفقة تهدف لنزع فتيل النزاع التجاري القائم بين بين أكبر قوتين اقتصادين في العالم، لكن لم يتضح إذا كان مثل هذا الاتفاق سيبرم في المدى القصير. حيث إنه من غير المرجح أن تكون الجولة الثانية من المفاوضات سريعة أو سلسة. 

 

الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة

الحدث الأكبر لهذا العام ، سيتم إجراء الانتخابات الرئاسية الأمريكية في 3 نوفمبر 2020.ويستعد حالياً عدد من المرشحين لبدء حملاتهم الانتخابية وعلى رأسهم بالطبع دونالد ترامب، في محاولات منه للفوز بفترة رئاسية ثانية. ولكن هذا لم يمنع معارضي ترامب بالقيام بمحاولات ضده.

إن مرحلة عدم اليقين حيال النتيجة ، بغض النظر عن ما ستكون، يمكن أن تؤثر على الأسواق الماليّة. بشكل عام ، سيكون للانتخابات الرئاسية الأمريكية تأثيراً واضحاُ على مختلف المجالات بما في ذلك الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين ، والعقوبات المفروضة على إيران وتركيا ، وسوق الأسهم الأمريكية.


خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

تتجه الأنظار الآن إلى المرحلة الثانية من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. بوريس جونسون ، كزعيم لحزب المحافظين ، حقق الأغلبية في الانتخابات البرلمانية  مما يعني تمهيد الطريق أمام خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بحلول 31 يناير من العام الحالي، ودخول مرحلة الانتقال مع الاتحاد الأوروبي. الفترة الانتقالية هي اتفاق انسحاب تمت مناقشته بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي وحين تترك بريطانيا الاتحاد سيتم تنفيذ الفترة الانتقالية حتى نهاية ديسمبر 2020.

ويبقى السؤال الذي يراود البعض أيضًا هل يمكن تمديد البريكست إلى ما بعد 31 يناير مثلما حدث قبل ذلك؟


افتح حساب تداول الآن من هنا واكتشف عالمًا من الفرص مع إنجوت بروكرز! 



هل أنت مستعد للتداول؟

قم بفتح حساب الآن واكتشف لماذا يفضل المتداولون إنجوت بروكرز!

تحتاج إلى مساعدة للتسجيل؟

ملفات تعريف الارتباط والخصوصية: نستخدم ملفات تعريف الارتباط للتأكد من أن موقعنا يعمل على نحوٍ فعال ولدعم أنشطة التداول الخاصة بك. ملفات تعريف الارتباط عبارة عن ملفات نصية صغيرة يتم إرسالها من خادم الويب لدينا إلى جهاز الحاسوب لديك. لا تحتوي ملفات تعريف الارتباط على أي بيانات شخصية، ولا أرقام حساب ولا كلمات مرور. لقراءة المزيد، اضغط هنا.

تحتاج إلى مساعدة للتسجيل؟